السياحة الصحية

سياحة الصحة والاستشفاء هي السفر إلى مدينة أخرى بغرض الحصول على خدمات طبية أو استشفائية وهي تنقسم إلى قسمين:

أ-سياحة الصحة (العلاج): يقصد بها السفر لتلقي عناية طبية في منشئآت متخصصة مع برامج سياحية مصاحبة.

ب- سياحة الاستشفاء: هي سفر الأصحاء لمدن أخرى بهدف المحافظة على صحتهم البدنية والنفسية من خلال الحصول على خدمات في منشئآت متخصصة .

ما هي السياحة العلاجية؟

ما كان سابقاً يتعلق فقط بجراحة التجميل و العلاجات الطبية الهامشية (وما كا يعرف أيضاً بالسفر الصحي، والسفر العلاجي، و الرعاية الصحية العالمية) ، أصبح الآن ينمو سريعاً و المجتمع الطبي بصورة عامة كحل حقيقي لإرتفاع أسعار الخدمات الطبية .

إذاً ما هي السياحة العلاجية و لماذا أصبح هذا المصطلح الرنان يتردد كثيراً في الإعلام هذه الايام؟ في البداية، سيكون من الأفضل توضيح الفهم الخاطئ للسياحة العلاجية. إنه ليس عروض إجازات يتم بيعها للأطباء و أيضاً ليس رحلة لهؤلاء الذين يودون أخذ جولة في المشافي العالمية. و هو أيضاً ليس سياحة بشكل صرف، حتى وإن كانت هناك اوجه كثيرة مشتركة بينه وبين السياحة العادية بدرجة او بآخرى.

بشكل مبسط، يمكن تعريف السياحة العلاجية على إنها قيام أحد الأشخاص بمغادرة مكان إقامته الأساسي طلباً للرعاية الصحية. يمكن ان يكون هذا في صورة القيادة لمسافة مائتي ميل للذهاب إلى موطن عائلتكم الاصلي او الطيران حول العالم للذهاب إلى حضارة أخرى مثيرة لا تعرف عنها شيئاً. توفر السياحة العلاجية بديلاً متميزاً لإرتفاع تكلفة الرعاية الصحية بالنسبة لهؤلاء الذين لا يملكون تأميناً صحياً ، وأيضاً بالنسبة لهؤلاء الذين يودون إجراء عمليات لا يغطي تكلفتها التأمين الصحي. كانت الصورة التقليدية للسياحة العلاجية تتعلق فقط بالجراحات الإختيارية (العمليات التي لا يحتاجها المريض بصورة ملحة) مثل تجميل الأسنان وعمليات التجميل. كانت البرازيل و المكسيك و كوستاريكا تقوم ، ولوقت طويل، بتقديم خدماتها لمواطني أمريكا الشمالية الباحثين عن الشكل الأكمل لأجسادهم. ولكن خلال السنوات الأخيرة فقد بدأت الجراحات الملحة مثل تغيير مفاصل الركبة و الحوض، و جراحات القلب والأعصاب في الظهور و من المتوقع أن تحل محل الجراحات الغير حيوية مثل الحصول على إبتسامة ساحرة. إستطاعت الدولالآسيوية مثل ایران ، الهند ، تايلاند، و سنغافورة تسويق مشافيها و بلادها لهذه الموجة الجديدة من السائحين العلاجيين، ومعظمهم من طالبي الحمل الناجح الوافدينمن دول أمريكا الشمالية و أوروبا و الشرق الأوسط. ولا يجب أن ننسى الدول الآسيوية الأخرى، و دول أوروبا و أمريكا اللاتينية التي تلحق الآن بهذه الموجة و تقوم بإجتذاب السائحين القادمين من نفس الأسواق بنجاح بعروضهم المغرية بسبب الرحلات الأقصر و التكلفة الأقل و التقنيات العالية المستوى.

Close
Close